المنشور رقم (50) الخليفة

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الباب الاول

المسيح القائم الحجة المنتظر

جاء في كتاب : ذلك يوم الخروج – دراسة عن نهضة الامام المهدي

تاليف السيد ـ الحسين المدرسي

1-      عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه لما مر بأهل النهروان وهم صرعى فقال: " لقد صرعكم من عركم ! قيل ومن غرهم ؟ قال: الشيطان وأنفس السوء.

فقال أصحابه: " لقد قطع الله دابرهم الى آخرالدهر . فقال كلا والذي نفسه بيده، إنهم لفي أصلاب الرجال وارحام النساء، ولا تخرج خارجة إلا خرجت بعدها مثلها، حتى تخرج بين الفرات ودجلة مع رجل يقال له الاشمط، يخرج اليه رجل منا أهل البيت فيقتله، ولا تخرج بعدها خارجة الى يوم القيامة " المصدر: ذلك يوم الخروج – ص 131 – 132.

اولائك هم الخوارج عبر التاريخ بدؤا بالخروج على أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وإستمروا في الخروج على كل إمام رباني مبعوث من الله عز وجل حتى يخرج آخرهم ضد قائم أهل البيت المسيح المهدي والاشارة في الحديث واضحة فالمسيح المهدي هو آخر الخلفاء ولا خليفة بعده حتى قيام الساعة.

2- عن الامام الباقرعليه السلام قال:

" فبينما صاحب هذا الأمر قد حكم ببعض الأحكام وتكلم ببعض السُنن، إذ خرجت خارجة من المسجد يريدون الخروج عليه

فيقول لأصحابه: إنطلقوا، فيلحقونهم بالتمَّارين فيأتون بهم أسرى ، فيأمر بهم فيذبحون . وهي آخر خارجة تخرج على قائم آل محمد صلى الله عليه "  

فالمسيح آخر الخلفاء على الارض وهو قائم آل محمد صلى الله عليه وسلم.

3- عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال عن القائم: " يأتيه الله ببقايا قوم موسى عليه السلام ويجئ له أصحاب الكهف ، ويؤيده الله بالملائكة والجن وشيعتنا المخلصين " ذلك يوم الخروج - ص 137.

القائم هو المسيح المهدي فأصحاب الكهف آخر الزمان هم أصحاب المسيح المهدي والإحياء ليس بعثاً بعد موت هنا وإنما إرتقاء لمقامات اتصف بها اصحاب الكهف الأوائل.

4- عن الامام الباقر عليه السلام قال: إنما سمي المهدي مهدياً لانه يهدي الى أمر خفي، ويستخرج التوراة وسائر كتب الله عز وجل من غار انطاكية، ويحكم بين أهل التوراة بالتوراة، وبين أهل الانجيل بالانجيل، وبين أهل الزبور بالزبور وبين أهل القران بالقران ".

هذا الحديث تفسير لما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم

5- عن تميم الداري قال: قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما رايت للروم مدينة مثل مدينة يقال لها إنطاكية. ما رايت أكثر منها مطراً فقال النبي صلى الله عليه وسلم: نعم وذلك ان فيها التوراة وعصى موسى ورضاض الالواح ومائدة سليمان في غار ... الى ان قال: لا تذهب الايام ولا الليالي حتى يسكنها رجل من عترتي اسمه اسمي واسم ابيه اسم ابي يشبه خلقه خلقي وخلقه خلقي ، يملآ الدنيا قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً "

المصدر: كتاب من هو المهدي ؟ للشيخ أبي طالب التبريزي – ص 95

معلوم ان التوراة وعصا موسى ورضاض الالواح متعلقات ورد ذكرها في القرآن إختص بها نبي الله موسى بن عمران عليه السلام، أما المائدة فهي لنبي الله عيسى ابن مريم عليه السلام وبنسبة المائدة الى سليمان فهو المسيح قائم أهل البيت الذي يستخرج تللك الأشياء من غار بانطاكية. فالمائدة واحدة فهي لعيسى المسيح واصحابه في بني اسرائيل نبياً وهي للمسيح المهدي سليمان وأصحابه في الأمة المحمدية والى المعنى أشار القرآن بدقة بقوله تعالى: " قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا انزل علينا مائدة من السماء تكون عيدا لاولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وانت خير الرازقين " المائدة الاية 114.

فأولنا هم حواري المسيح في بني إسرائيل وآخرنا هم أصحاب المسيح الأواخر في بعثته مهدياً في الامة المحمدية، فقائم أهل البيت صاحب مائدة سليمان هو شخصي سليمان ابي القاسم موسى ولله الحمد.

6- عن الامام جعفر الصادق عليه السلام بسنده ان موسى بن عمران (ع) نظر في السفر الاول الى ما يعطى قائم آل محمد من التمكين والفضل فقال موسى: " رب اجعلني قائم آل محمد ، فقيل له إن ذاك من ذرية أحمد. ثم نظر في السفر الثاني فوجد فيه مثل ذلك فقال مثله ، فيل له مثل ذلك. ثم نظر في السفر الثالث فرأى مثله فقال مثله ، فقيل له مثله " غيبة النعمان – ص 24.

فسفر قائم آل محمد عند الله لا ينظر إليه ويطالعه الا الانبياء فالناظر اليه بحق هو صاحبه المسيح عيسى ابن مريم قائم أهل البيت الحق من ربهم

7- عن الإمام الباقر عليه السلام انه قال:

" ان قائمنا اذا قام دعا الناس الى أمر جديد كما دعا اليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإن الاسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدا فطوبي للغرباء " المصدر : ذلك يوم الخروج – ص 152.

8- عن الامام الصادق عليه السلام قال:

 "إن قائمنا إذا قام استقبل من جهلة الناس أشد مما استقبله رسول الله(صلى الله عليه وسلم) من جهالة الجاهلية، قلت: وكيف ذاك؟ قال: إن رسول الله(صلى الله عليه وسلم) أتى الناس وهم يعبدون الحجارة والصخور والعيدان والخشب المنحوتة، وإن قائمنا إذا قام أتى الناس وكلهم يتأول عليه كتاب الله، يحتج عليه به" المصدر: السابق ص 243.

والمعنى ان حجة المهدي القائم هوالكتاب كما ان حجة المعاندين هوالفهم الخاطئ لمعاني الكتاب.

الباب الثاني

الميلاد الثاني للقائم المسيح في أهل البيت

9-      روى الفضل عن موسى بن سعدان بسنده عن أبي سعيد الخراساني قال : قلت لابي عبد الله عليه السلام، المهدي والقائم واحد ؟ قال: نعم فقلت لاي شئ سمي المهدي؟ قال: لانه يهدي الى كل أمر خفي وسمى القائم لانه يقوم بعدما يموت، انه يقوم بأمر عظيم " بحار الانوار – ج 51 – ص 225.

10- وعن علي بن الخطاب عن مؤذن مسجد الاحمر قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام هل في كتاب الله مثل للقائم؟ فقال: نعم آية صاحب الحمار أماته الله مأئة عام ثم بعثه" البحار ج – 51 – ص225.

إن قائم أهل البيت الذي يقوم بعد موته كصاحب الحمار في القران هو شخص يبعثه الله بحياة جديدة بعد ان انقضت حياته الاولى بموت متحقق لا جدال حوله والمراد المسيح عيسى ابن مريم الذي توفاه الله بالنص القرآني ويبعثه بحياة جديدة بولادة ثانية في آل البيت النبوي الشريف وهذا هوالامر العظيم الذي يقوم به المسيح القائم كما جاء في حديث الإمام جعفر الصادق (ع) بالرقم (9).

11-  عن الحسين بن علي بسنده عن عبد الله بن عطا قال:  خرجت حاجا من واسط ، فدخلت على أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام فسألني عن الناس والأسعار فقلت: تركت الناس مادين أعناقهم إليك لو خرجت لاتبعك الخلق ، فقال : يا بن عطا أخذت تفرش أذنيك للنواكى (أي تستمع لكلام الحمقى والجهلاء)، لا والله ما أنا بصاحبكم ولا يشار إلى رجل منا بالأصابع ويمط إليه بالحواجب إلا مات قتيلا أو حتف أنفه، قلت: وما حتف أنفه؟ قال: يموت بغيظه على فراشه، حتى يبعث الله من لا يؤبه لولادته، قلت: ومن لا يؤبه لولادت ؟ قال: انظر من لا يدري الناس أنه ولد أم لا؟ فذاك صاحبكم" البحار – ج – 51 ص 36.

الذي لا يؤبه لولادته أي لا يكترث الناس لولادته فهو يولد بصورة طبيعية كما يولد غيره من الولدان. ثم جاء الشرح الضافي بقول الباقر(ع): أنظر من لا يدري أنه ولد أم لا؟ فذاك صاحبكم. فالذي لا يعلم الناس انه يولد ولا يأبهون لولادته هو المسيح في ميلاده الثاني في أهل البيت النبوي

12-  عن أيوب ابن نوح، قال : قلت لأبي الحسن الرضا عليه السلام: إنا نرجو أن تكون صاحب هذا الامر وأن يسوقه الله إليك عفوا بغير سيف، فقد بويع لك وضربت الدراهم باسمك فقال: ما منا أحد اختلف الكتب إليه وأشير إليه بالأصابع وسئل عن المسائل و حملت إليه الأموال إلا اغتيل أو مات على فراشه، حتى يبعث الله لهذا الامر غلاما منا خفي المولد والمنشأ غير خفي في نفسه". البحار ج – 51 – ص 37.

فالغلام خفي المولد غير خفي في نفسه هو المسيح قائم اهل البيت بالميلاد الثاني وجملة (غير خفي في نفسه) تنفي وبشكل تام ولادته سراً ودون علم الناس وتنفي اختفاءه عن المجتمع حتى لا يعلم له اثرا

13- عن اسحق بن صباح عن ابي الحسن الرضا عليه السلام انه قال:

" ان هذا سيفضي الى من يكون له الحمل" البحار ج – 51 – ص 43

قال الشارح:

المعنى أنه يحتاج أن يحمل لصغره ، ويحتمل ان يكون بالخاء المعجمة بمعنى ان يكن خامل الذكر" أهـ.

هذا الشرح قاصر فكل مولود يحمل لصغره ولا يسير على قدميه حتى يبلغ كمال نموه الجسدي، وانما جاءت إشارة الرضا (ع) تستمد معانيها من نور علمه بالقرآن وميلاد المسيح ثانية في أهل البيت لتصبح عباراته مضبوطة:

" ان هذا سيفضي الى من يكون له الحِمْلَ " اي تحمل به أم ثانية كما حملت به أم سالفة وهذا هو المسيح قائم أهل البيت المنتظر.

14- عن جعفر بن محمد الغزاري بسنده عن أبي جعفر عليه السلام في شرحه لقوله تعالى: " ومن قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطانا ... قال الحسين – فلا يسرف في القتل انه كان منصوراً" الاسراء الاية 33

قال: سمى الله المهدي المنصور كما سمى أحمد ومحمد ومحمود وكما سمى عيسى المسيح عليه السلام " البحار – ج – ص 30 – 31.

فالقائم ذو الاسمين هو شخصي سليمان ابو القاسم موسى المسيح عيسى ابن مريم بذاته بلا حلول أو تناسخ أرواح وإنما بميلاد ثان في في أهل البيت النبوي الشريف وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

 


 

الباب الثالث

غيبة المسيح القائم

15- روي عن الصادق ابي عبد الله عليه السلام انه قال: "  إن الله تبارك وتعالى خلق أربعة عشر نورا قبل خلق الخلق بأربعة عشر ألف عام، فهي أرواحنا ، فقيل له: يا ابن رسول الله ومن الاربعة عشر؟ فقال: محمد صلى الله عليه وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين والائمة من ولد الحسين عليهم السلام، آخرهم القائم الذي يقوم بعد غيبته فيقتل الدجال ، ويطهر الارض من كل جور وظلم" بحار الانوار – ج – 51 ص24

16- وعن الرسول صلى الله عليه وسلم انه قال لعلي عليه السلام: " الائمة بعدي اثنا عشر أولهم أنت يا علي وآخرهم القائم الذي يفتح الله عز وجل على يديه مشارق الارض ومغاربها " البحار ج 52 – ص 151.

فالذي يقتل الدجال ويفتح مشارق الارض ومغاربها هو المسيح عيسى ابن مريم بلا خلاف وهو المهدي قائم أهل البيت الحجة المنتظر

17- عن محمد بن الحنفية عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: قلت يا رسول الله فكم يكون بعدي من الأئمة؟ قال: بعد الحسين تسعة والتاسع قائمهم " البحار –ج 51 – ص 42

18- عن شعيب بن أبي حمزة قال : دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت : أنت صاحب هذا الامر ؟ فقال: لا . قلت: فولدك؟ قال: لا. قلت فولد ولدك؟ قال: لا. قلت فولد ولد ولدك؟ قال: لا. قلت: فمن هو؟ قال: الذي يملأها عدلاً، كما ملئت جوراً على فترة من الأئمة يأتي، كما أنّ رسول الله بعث على فترة من الرسل" البحار – ج – 51- ص 18 .

فالقائم لا يبعث بعد الامام الحادي عشر طردا كما توهم الشراح والفقهاء وانما يأتي على فترة من الأئمة كما بُعث النبي صلى الله عليه وسلم على فترة من الرسل والانبياء

19- قال أمير المؤمنين على بن ابي طالب عليه السلام في احدى خطبه متحدثاً عن القائم : " قد لبس للحكمة جنتها وأخذها بجميع أدبها من الاقبال عليها والمعرفة بها والتفرغ لها وهي عند نفسه ضالته التي يطلبها وحاجته التي يسأل عنها فهو مغترب إذا اغترب الاسلام ، وضرب بعسيب ذنبه وألصق الأرض بجرانه ، بقية من بقايا حجته ، خليفة من خلائف أنبيائه " البحار – ج – 51 – ص 113

مغترب اذا غاب بمعنى غرُب ، ليصبح المعنى انه من قبل المغرب اي السودان مغرب الحجاز فهو سوداني بالميلاد لا بالتجنس

20- عن المفضل بن عمر عن الامام الصادق عليه السلام انه قال : " ان لصاحب هذا الأمر غيبتان , أحدهما يرجع منها الى أهله. والأخرى يقال: مات او هلك فى أي واد سلك. قلت: كيف نصنع إذا كان ذلك؟ قال: إن إدعاها مدعى فأسألوه عن أشياء يجىء فيها مثله "

البحار-ج-51- ص137

تجلت وقائع هذا الحديث عامي- 79-1980م و1998م ,فقد غبت عن أهلى فى الفترة من 1979م وحتى 1980م عندما ذهبت من السودان إلى نجيريا فى زيارة للشيخ أحمد أبو الفتح ورجعت إلى أهلى وأسرتى وهذه هى الغيبة الأولى التى يرجع منها إلى أهله كلفظ الحديث.

أما الثانية فكانت عام 1998م شهر فبراير إذ تم أعتقالى وظن أهلى وغيرهم أننى قد قتلت وهم لايدرون عني شيئ فهذه المعبر عنها بلفظ الحديث: مات أو هلك فى اي واد سلك ... ألخ "

ففى الغيبة الأولى بايعت الشيخ أبوالفتح بالوكالة للشيخ إبراهيم الكولخى رضي الله عنه ثم جئت تشاد وزرت ضريح جدي كشاكو فجدى كشاكو هو الأول من أبناء الحسين الذين أنا تاسعهم القائم المهدى فأنا سليمان أبو القاسم موسى أبو القاسم على أب شعر بن مدنى بن حماد بن الأمير بن كشاكو فالقائم تاسع الأئمة من نسل الحسين بن على بن أبى طالب عليهم السلام .

21- عن أمير المؤمنين عليه السلام إنه قال للحسين عليه السلام : " التاسع من ولدك ياحسين هو القائم بالحق المظهر للدين الباسط للعدل. قال الحسين عليه السلام : فقلت ياأميرالمؤمنين وإن ذلك لكائن ؟ قال عليه السلام : أي والذى بعث محمد بالنبوة وإصطفاه على جميع البرية ولكن بعد غيبة وحيرة , لايثبت فيها على دينه إلا المخلصون المباشرون لروح اليقين الذين أخذ الله ميثاقهم بولايتنا وكتب فى قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه "

البحار –ج-51- ص110

22- عن الحسن بن عيسى بسنده عن على بن جعفر عن أخيه موسى بن جعفرعليه السلام أنه قال : " إذا فقد الخامس من ولد السابع فالله الله فى أديانكم لايزيلكم أحد عنها. يابنى انه لابد لصاحب هذا الأمر من غيبة حتى يرجع عن هذا الأمر من كان يقول به إنما هى محنة من الله عز وجل إمتحن بها خلقه ولو علم أبائكم وأجدادكم ديناً أصلح من هذا لإتبعوه. فقلت ياسيدى: من الخامس من ولد السابع؟ قال: يابنى عقولكم تصغر عن هذا واحلامكم تضيق عن حمله, ولكن إن تعيشوا فسوف تدركونه ". البحار –ج-51- ص150

الخامس من ولد السابع هو شخصي الفقير الى ربه فأنا خامس أبناء والدي أبو القاسم موسى وهم ترتيباً محمد أبو القاسم , مسلم أبو القاسم , محمد محجوب(أسم واحد) أبوالقاسم , موسى أبو القاسم , وشخصى سليمان أبو القاسم . أما السبعة فهم أجدادى من موسى ألى كشاكو كما أوردتهم فى موقع سابق.

أي كشاكو الى موسى سبعة أجداد ، من كشاكو الى المسيح تسعة أجداد ، ومن المسيح خمسة أولاد.

والسبعة هم ثلاثة منهم والدتي وإثنين توفوا (فضلون ومحمد أحمد) والثالث المسيح سليمان ، وأنا أصبحت الخامس من ولد السابع.

والشيعة يقولوا أنه الخامس من ولد السابع.

فالخامس من ولد السابع هو القائم وهو المسيح عيسى إبن مريم فى ميلاده الثانى فى آل البيت وهذا هو الأمر الذى يستعصى على عقول المخاطبين والسائلين بالحديث يقول الإمام موسى الكاظم عليه السلام للسائل : " يابنى عقولكم تصغر عن هذا واحلامكم تضيق عن حمله ، أما الغيبة فتأخذ اي من المعنيين كما فى شرح الحديث بالرقم (20) وللغيبة مدلول أخر نورده فى الفصل القادم.


 

الباب الرابع

مكـان وعـلامـات الخـروج

23- عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ وَرَاءِ النَّهْرِ يُقَالُ لَهُ الْحَارِثُ بْنُ حَرَّاثٍ عَلَى مُقَدِّمَتِهِ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ مَنْصُورٌ يُوَطِّئُ أَوْ يُمَكِّنُ لِآلِ مُحَمَّدٍ كَمَا مَكَّنَتْ قُرَيْشٌ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَبَ عَلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ نَصْرُهُ) أَوْ قَالَ (إِجَابَتُهُ " بحار الأنوار – ج – 51-ص 167

الخارج هنا هو مزارع بن مزارع ووراء النهر أي غرب النهر والمقصود نهر النيل إذ كلمة وراء عند السودانيين تعنى غرب وهو من آل البيت وهو المهدى القائم من آل محمد صلى الله عليه وسلم الحجة المنتظر والذى على مقدمته المنصور و هو الرئيس الحالى عمر حسن البشير وتمكينه للقائم كتمكين قريش لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالإنكار .

24- أخرج أبو قبيل عن عبد الله بن عمر أنه قال:

" يكون بأفريقية أمير إثنا عشر سنة, ثم تكون بعده فتنة , ثم يملك رجل أسمر يملأها عدلاً ثم يسير إلى المهدى فيؤدى إليه الطاعة ويقاتل عنه " البحار - ج-51- ص 166

الامير الأسمر الذى يهاجر للمهدى المحاصر ويقاتل عنه هو المسيح القائم ولما كان المنصور هو عمر البشير فهو الذى يتقدم المسيح المهدى على السلطة فى السودان فالبشير هو الذى يحكم لمدة إثنى عشر سنة

25- الخرطوم – كـارع آتوم:

كتب مسمار السقيد تحت عنوان (كا ـ رع ـ آتوم) أسطورة متجددة :

 (كان ذلك في زمان موغل في الزمان قبل أن يتواضع الناس علي حساب الأيام وقبل تدفق السنين كان لأهل (أطلنتس) في ديارهم جنتان ذوات أكل خصب وإمراع ودهشة وكان قد اجتمع لهم علم الظاهر والباطن فعرفوا خواص الضوء والصوت وانفتحت لهم أسرار الكيمياء فانكبوا علي المعادن يفتتون ذراتها ويستخلصون منافعها وتيسرت لهم معرفة الكوارتز والسليكون وفعاليته الكهرومغناطيسية والتفتوا إلي الجواهر فكشفوا أبعادها الجمالية وأغوارها السحرية.

وجاء في أخبار الرواة الثقاة من لدن شيخ الطريقة أفلاطون إلي فقهاء العصر الجديد أن أهل أطلنتس لطول باعهم في علم الفلك قد علموا بأن شهاباً رصدا قد دنا أجله فخرج عن مداره وهوي متحدراً تجاه الأرض مستقبلاً أوديتهم ، فكان أن أجتمع كهنتهم عند كبيرهم يحدقون في المياه العميقة يطالعون ألواح الأبدية ثم انتظموا في حلقة يهمهمون ويتمتمون بألفاظ يعرفونها وحدهم ويقرعون رؤوس بعضهم الصليعة، وبعد أن وصلوا جميعهم إلي لحظة السكون المطلق لاح لهم فجر النجاة.

قال كبيرهم:(دونوا معارفكم وعلومكم علي الجماجم الثلاثة عشر واعتلوا ظهر الفلك ثم تيمموا شرقاً وأهبطوا وادي النيل فإن لكم فيه مستقراً وتجذراً وبعثاً جديد).

فما أن أبحروا حتى هوي شهاب الدمار وانقض علي ديارهم فجعل عاليها سافلها فانفجرت التنانير وعلت هامة أرضهم سحابة اتخذت شكل عش الغراب .

أما الناجون فقد كانوا يستعينون علي قصف الرعود وتلاطم الموج وهزيم الريح بتعاويذ وتمتمات آملين قرب النجاة ولسان حالهم يقول(دور بينا البلد داك).

نادى قائدهم عندما أقبلوا علي الوادي العظيم:(الآن وقد دنونا من مرافئنا أتخذوا لكم معبدين يكونان للعالمين من بعدكم منارتي علم ونور، اولهما عند مجمع البحرين مقترن المياه العذبة، والآخر عند افتراقها نحو البحر المالح). قال بعضهم بعد أن أمعن في الألواح:(مكتوب يا مولاي أن أهلها سيغلبون علي أمرهم وسيأتي زمان يأكل فيه علماؤها بلماءها، وسيهوى إليها الحفاة العراة رعاة الشاه يتطاولون في البنيان وستنزل عليهم نوازل القحط والجفاف وسيبتلون بالبعوض والذباب والفئران والإظلام والظلام وسيتخذ السابلة المتزاحمون علي المركبات(يشوهون جدرها) وسيتخطف اللصوص نورهم ويجوسون به مشارق الأرض ومغاربها).

قال:(أعلم ولكن بعد غلبهم سيغلبون بالبصيرة الثاقبة والعمل الجاد ونكران الذات، أما ترون كيف يخرج الوليد من بين الدم والمخاض كذلك من الظلمة يخرج النور ومن رحم الفوضى يخرج النظام).

فانصرف الكهنة مفعمين وبنوا معبدهم الأول عند مقرن البحرين وأطلقوا عليه اسم(كا- رع- آتوم).

حيث أن (كا)تعني الروح و(رع) بمعني الشمس الإلهية و(آتوم) هو الإله الخالق، وهكذا المعني(روح شمس الخالق الإلهية).

وتدرج اللفظ علي أفواه الناس عبر الأزمنة فعملوا فيه قضماً وتحويراً فصار كارتوما وكرتوما حتى وصل إلينا في صورة (الخرطوم). (من كتاب ذكر السودان في الصحف الأولى- قيد الطبع). المصدر الصحافة عدد 13سبتمبر 2005م الصفحة (6).

أقول : معنى اسم (الخرطوم) هو روح شمس الخالق الإلهية وهو نفس اسم عيسى ابن مريم في القرآن في قوله تعالى

(إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ) النساء الآية 171.

أقول : (الخرطوم) هي القرية التي يخرج منها المهدي فقد أورد سعيد أيوب في كتابه ـ المسيح الدجال ص313 ـ يقول عن مكان خروج المهدي نقلاً عن السيوطي في الحاوي يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

(ويخرج المهدي من قرية يقال لها كرعة) وبنظرة فاحصة الى الاحرف التي تتألف منها (كرعة والخرطوم) فاننا نجد ان كلمة (كرعة) هي نفسها كلمة (الخرطوم) وذلك لأن الحرفين ( ك و خ ) كل منها يقوم مقام الآخر في كثير من اللغات وكذلك (ر و ع) وايضاً ( ت و ط ) لتقارب مخارجها مثلاً نقول (خرطوم) وآخر ينطقها (كرتوم) بابدال الخاء كافاً والعكس وكذلك ابدال التاء طاءً فتقول (طين) وآخر يقول (تين) وتحل الألف مكان العين فهذا يقول (عمر) ويقول ذاك ( أُمر) فتكون كلمة (كرعة) في الحديث هي كلمة ( كا ـ رع ـ آتون) في مقال مسمار السقيد وهي أيضاً (الخرطوم) باضافة أداة التعريف في سورة القلم بعد قلب نون التنوين في (كرعة) الى ميم لأنها ليست اصلية.  

أقول : كرعة تنطق (كـَ ـ رَعْ ـ عَ تُن) هي نفس الكلمة التي تحورت إلى اسم (الخرطوم) وهذا الحديث يؤصل لما ذكره القرطبي في التذكرة قال :

" فان المهدي إذا خرج بالمغرب ... ويكون على مقدمته صاحب الخرطوم وهو صاحب الناقة الغراء وهو صاحب المهدي وناصر دين الإسلام وولي الله حقا ً" التذكرة للقرطبي ص520ـ521.

26- عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال : " يفرج الله الفتن برجل منا يسومهم خسفا لا يعطيهم إلا السيف يضع السيف على عاتقه ثمانية أشهر هرجا حتى يقولوا والله ما هذا من ولد فاطمة لو كان من ولدها لرحمنا يغريه الله ببني العباس وبني أمية. " البحار – ج 51 – 298 .

27- عن ابي الجارود عن جعفر محمد عليه السلام انه قال :" إن الشريد الطريد الفريد الوحيد ، المفرد من أهله ، الموتور بوالده ، المكنى بعمه ، هو صاحب الرايات ، واسمه اسم نبي " وهو شخصي الفقير الى ربه واسمي كاسم نبي الله سليمان بن داود عليه السلام

28- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تجئ الرايات السود من قبل المشرق كان قلوبهم زبر الحديد فمن سمع بهم فليأتهم فيبايعهم ولو حبواً على الثلج " البحار –ج- 52 – ص 164 .

29 – وعن النبي صلى الله عليه وسلم : " اذا رايتم الرايات السود قد أقبلت من خراسان فاتوها ولو حبواً على الثلج فان فيها خليفة الله المهدي " البحار – ج – 51 – ص193 .

رايات المشرق هي ذات رايات خراسان القادمة تجاه المشرق لمبايعة المسيح المهدي القادم من المغرب لتقع البيعة بين الركن والمقام ، فإن فيها خليفة الله المهدي بالمعية العقائدية بكونهم جزء منه حتى يلقونه بمكة فيبايعونه وينطلقون معه الى القدس .

30- عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : " ان أهل بيتي سيلقون بعدي بلاءاً وتشريداً وتطريداً حتى يأتي قوم من قبل المشرق ومعهم رايات سود يسألون الحق فلا يعطونه ، فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها الى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطاً كما ملئت جوراً ، فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبواً على الثلج" البحار – ج – ص 165

31- وخطب الرسول صلى الله عليه وسلم فقال ... رجل من أهل قم يدعو الناس إلى الحق يجتمع معه قوم كزبر الحديد لا تزلهم الرياح العواصف و لا يملون من الحرب " ج – 51 – ص 209 .

هذا الرجل هو قائد وزعيم أهل إيران الذي يعاصر المسيح المهدي ويقف معه ويبايعه على الحق وربما هو الرئيس الايراني الحالي أحمدي نجاد .

32- عن محمد بن الصامت قال : قلت لابي عبد الله عليه السلام : مامن علامة بين يدي هذا الامر ؟ قال بلى . قلت وما هي ؟ قال : هلاك العباسي وخروج السفياني وقتل النفس الزكية والخسف بالبيداء" بحار الانور – ج 52 – ص 235

33- وعن محمد بن همام بسنده أن الصادق عليه السلام سئل عن علامة خروج القائم عليه السلام فقال :

" هلاك الفلاني وخروج السفياني وقتل النفس الزكية وجيش الخسف والصوت وبه يعرف صاحب هذا الأمر . ثم قال : الفرج كله هلاك الفلاني " . غيبة النعماني – ص 258 .

السفياني هو الدجال وقد خرج منذ 11 سبتمبر 2001م وما زال سائحاً حتى اليوم ولديه خرجة بالسودان وطن المسيح القائم يهزم فيها المسيح المهدي المسيح الدجال الأمريكي الصهيوني ويرده على أعقابه ، أما قتل النفس الزكية فالإشارة هنا الى إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين صباح عيد الاضحى المبارك عم 2006م وقد قتله الدجال ومقتله من علامات خروج المسيح المهدي

34- ففي خطبة طويلة لأمير المؤمنين عليه السلام جاء فيها :

" فاذا استدار الفلك قلتم مات أو هلك باي واد سلك يومئذ تأويل هذا الاية : " ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم باموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا " ولذلك ايات وعلامات أولهن إحصار (الكوفة) بالرصد والخندق وتحريق الرايات في سكك الكوفة وتعطيل المساجد أربعين ليلة وكشف الهيكل وخفق رايات حول المسجد الاكبر تهتز ، القاتل والمقتول في النار ، و قتل سريع و موت ذريع و قتل النفس الزكية بظهر الكوفة في سبعين و المذبوح بين الركن و المقام و قتل الأسقع صبرا في بيعة الأصنام" ذلك يوم الخروج – ص – 213 – 214 .

فالذي ذبح بين الركن والمقام هوالمهدي صدام حسين فقد شاهد الحجاج على القنوات الفضائية وهم بين الركن والمقام كأنه ذبح أمامهم شنقاً . أما الفلاني او العباسي كما في حديث الامام الصادق فربما أريد بهما نهاية وزوال حكم عمر حسن أحمد البشير بالفتنة التي أشار اليها الأثر بالرقم (24)

35- عن أبي نضرة بسنده أن عثمان بن ابي العاص قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

"يكون للمسلمين ثلاثة أمصار : مصر بملتقى البحرين ، ومصر بالحيرة ، ومصر بالشام ، فيفزع الناس ثلاث فزعات ، فيخرج الدجال في أعراض الناس ، فيهزم من قبل المشرق ".

فأول مصر يردُه المصر الذي بملتقى البحرين ، فيصير أهله ثلاث فرق : فرقة تبغى تقول : نشامه ننظر ما هو ؟ وفرقة تلحق بالأعراب ، وفرقة تلحق بالمصر الذي يليهم . ومع الدجال سبعون ألفاً عليهم السيجان ، وأكثر تبعه اليهود والنساء .

ثم يأتي المصر الذي يليه ، فيصير أهله ثلاث فرق : فرقة تقول : نشامه ننظر ما هو ؟ وفرقة تلحق بالأعراب ، وفرقة تلحق بالمصر الذي يليهم بغربي الشام .

وينحاز المسلمون إلى عقبة أفيق فيبعثون سرحاً لهم ، فيصاب سرحهم ، فيشتد ذلك عليهم ويصيبهم مجاعة  شديدة وجهد شديد ، حتى إن أحدهم ليحرق وتر قوسه فيأكله . فبينما هم كذلك إذ نادى مناد من السحر : يا أيها الناس أتاكم الغوث ، ثلاثاً ، فيقول بعضهم لبعض : إن هذا لصوت رجل شبعان .

وينزل عيسى ابن مريم عليه السلام عند صلاة الفجر ، فيقول له أميرهم : يا روح الله تقدم صل ، فيقول : هذه الأمة أمراء بعضهم على بعض ، فيتقدم أميرهم فيصلي ، فإذا قضى صلاته أخذ حربته فيذهب نحو الدجال ، فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الرصاص ، فيضع حربته بين ثندوتيه فيقتله ، وينهزم أصحابه ، فليس يومئذ شيء يواري منهم أحداً ، حتى إن الشجرة لتقول : يا مؤمن هذا كافر ، ويقول الحجر : يا مؤمن هذا كافر" أخرجه أحمد في مسنده – والحاكم في المستدرك

يفصل الحديث وقائع حروب الدجال الامريكي الصهيوني منذ 11 سبتمبر وحتى اليوم فقد خرج من قبل المشرق أولاً (أفغانستان) وهزم القاعدة وأقصى طالبان من السلطة وهومعنى (يهزم من قبل المشرق) ثم غزا العراق – مصر الحيرة وأسقط نظام البعث عام 2003 م ، ثم قاتل الدجال الصهيوني بدعم أمريكي المقاومة الفلسطينية وحزب الله وهم المسلمون بعقبة أفيق بالشام وحاصرهم حصارا مجهداً كما هو مشاهد ومرئي بقطاع غزة ، ولم يتبق من وقائع الحديث إلا الإعلان بمجئ الغوث المفرج عن المقاتلين والمحاصرين وهو المسيح عيسى ابن مريم القائم المنتظر وموقع سلطته هو السودان – مصر ملتقى البحرين – الخرطوم – فيتولى زمام السلطة ليرد الدجال على أعقابه وهومعنى " فأول مصر يردُه " وان هذا لكائن بوعد الصدق والله لا يخلف الميعاد .

36- عن الأصبغ بن نباتة قال : " أتيت أمير المؤمنين عليه السلام فوجدته متفكرا ينكث في الأرض ، فقلت : يا أمير المؤمنين ما لي أراك متفكرا تنكث في الأرض أرغبة منك فيها ؟ فقال : والله ما رغبت فيها ولا ما في الدنيا يوما قط ، ولكني فكرت في مولد يكون من ظهري الحادي عشر من ولدي ، هو المهدي يملأها عدلا كما ملئت جورا وظلما ، ويكون له حيرة وغيبة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون . فقلت يا مولاي : كم تكون الحيرة والغيبة ؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين

قلت : إن ذلك لكائن ؟ قال : كما وأنه مخلوق وأنى لك بذلك يا أصبغ أولائك خيار هذه الامة مع أبرار هذه العترة . قلت : ثم يكون ماذا ؟ قال : يفعل الله ما يشاء فإن له بداءات وغايات ونهايات" أصول الكاف – للكليني – ج (1) ص 375 .

الحادي عشر من ولد أمير المؤمنين عليه السلام هو شخص المسيح المهدي الامام الحجة الثاني عشر صاحب الغيبة الواردة في الاحاديث (20، 34) وزمن الغيبة المحدد في هذا الحديث ربما هنا إشارة الى أجل إتفاقية نيفاشا الموقعة بين حكومة الانقاذ والحركة الشعبية – بنيروبي في يناير 2005م والمنتهي سنينها الستة والنصف في يوليو 2011م فالسودان – الارض الجديدة كما سُمي في جفر الامام على بن ابي طالب عليه السلام لن يفترق جنوبه عن شماله بقوله : " لا تفترق الارض الجديدة وانما تعتصم بالمسيح عيسى ابن مريم لتنتظره" – المهدي المنتظر – رزق أبو بطة ص 38 .

فالأرض الجديدة هو السودان الجديد الذي تدعو له الحركة الشعبية ومن ناصرها

أما الست سنين ربما الاشارة الى الفترة الزمنية الممتدة بعد وفاة الشيخ الشيخ إبراهيم الكولخي رضي الله عنه عام 1975م وإرتقائي لمقام الخلافة الربانية خلفاً له وحتى إعلاني عن نفسي بوصفي المسيح المهدي في عام 1981م فهذه ست سنين بلفظ الحديث

37- عن محمد بن الحنفية عن أمير المؤمنين عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال :" ... يا علي أنت مني وأنا منك وأنت أخي ووزيري، فاذا مت ظهرت لك ضغائن في صدور قوم، وستكون بعدي فتنة صماء صيلم يسقط فيها كل وليجة وبطانة وذلك عند فقدان شيعتك، الخامس من ولد السابع من ولدك، يحزن لفقده أهل الأرض والسماء، فكم من مؤمن ومؤمنة متأسف متلهف حيران عند فقده.

ثم أطرق ملياً ثم رفع رأسه وقال: بأبي واُمي سمي وشبيهي وشبيه موسى بن عمران، عليه جيوب النور أو ـ قال: جلابيب النور ـ يتوقد من شعاع القدس، كأني بهم آيس ما كانوا، ثم نودي بنداء يسمع من البعد كما يسمع من القرب، يكون رحمة على المؤمنين وعذاباً على المنافقين.

قلت: وما ذلك النداء؟ قال: ثلاثة أصوات في رجب أولها ألا لعنة الله على الظالمين، والثاني أزفت الآزفة، والثالث يرون بدناً بارزاً مع قرن الشمس ينادي: ألا إن الله قد بعث فلان بن فلان حتى ينسبه إلى علي (عليه السلام) فيه هلاك الظالمين، فعند ذلك يأتي الفرج ويشفي الله صدورهم ويذهب غيظ قلوبهم، قلت: يارسول الله فكم يكون بعدي من الأئمة؟ قال: بعد الحسين تسعة والتاسع قائمهم" بحار الانوار – ج – 51 – ص108 – 109.

أقول: لقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: (بعد الحسين تسعة والتاسع قائمهم) وروى عن أبي البصير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: (إن سنن الأنبياء عليهم السلام ما وقع عليهم من الغيبيات جارية في القائم منا أهل البيت حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة قال أبو البصير:فقلت له: يابن رسول الله ومن القائم منكم أهل البيت؟ فقال: يا ابا بصير هو الخامس من ولد ابني موسى ذلك ابن سيدة الإماء...).

أقول: لقد جاء بإبنه موسى فيكون هو: موسى والد أبا القاسم(عبد القاسم) فكلام محمد صلى الله عليه وسلم حجة عليهم. (بعد الحسين تسعة والتاسع قائمهم) فيكون النسب هو: كشاكو ثم الأمير ثم حماد ثم مدني ثم علي ثم عبد القاسم ثم موسى ثم عبد القاسم (ابو القاسم) وعبد القاسم (أبو القاسم) يتصل نسبه الأتي: محمد ومسلم ومحمد محجوب وموسى وسليمان وعبد الله ويوسف وعلي وإسماعيل فيكون (سليمان) التاسع قائمهم.

روى ابن مسرور عن ابن عامر عن عمه عن ابن أبي عمير عن أبي جميلة عن جابر الجعفي عن جابر الأنصاري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المهدي من ولدي اسمه اسمي كنيته كتيتي أشبه الناس بي خَلْقا وخُلْقاً تكون له غيبة وحيرة تضل فيه أمم، ثم يقبل كالشهاب الثاقب ويملؤها عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً).

أقول: المهدي تكون له غيبة وحيرة تضل فيه الأمم قرابة الثلاثين عاماً ثم بعد ذلك يقبل كالشهاب الثاقب فيملؤها عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً.

38- عن هشام بن مسالم عن أبي عبد الله عليه السلام انه قال: " يقوم القائم وليس لاحد في عنقه بيعة؟ ج-51- ص 16 .

39- وعن ابراهيم بن عمر اليماني، عن ابي عبد الله عليه السلام انه قال: " يقوم القائم وليس لأحد في عنقه عقد ولا بيعة " البحار –ج- 51 –ص 17 .

شخصي هو المسيح القائم الذي ليس لاحد من حكام السودان أو غيره عهداً أو بيعة في عنقي اليوم ولله الحمد وعند خروجي بأمر الله عز وجل لن يكون لاحد عهداً أو بيعة في عنقي بل هم وغيرهم ملزمون بالبيعة لي وسيعلم الله الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"

40/  عن يحيى بن سالم، عن أبي جعفر الباقر عليه السلام أنه قال: "صاحب هذا الأمر أصغرنا سناً، وأخملنا شخصاً، قلت: متى يكون ذلك؟ قال: إذا سارت الركبان ببيعة الغلام فعند ذلك يرفع كل ذي صيصية لواءً فانتظروا الفرج"

البحار –ج-51-ص 32

الأصغر سناً من الأئمة الإثنى عشر هو شخصى فالمسيح المهدى يبعث مابين الثلاثين والأربعين كما نص على ذلك أمير المؤمنين عليه السلام بقوله:-

" المهدى الموعود عجل الله فرجه الشريف مولده بالمدينة من أهل بيت النبى صلى الله عليه وسلم وإسمه إسم نبى مهاجره بيت المقدس كث اللحية براق الثنايا فى وجهه خال وفى كتفه علامة النبي يخرج براية النبى صلى الله عليه وسلم ولا تنشر حتى يخرج الإمام المهدى عليه السلام يمده الله بثلاثة ألف من الملائكة يضربون وجوه من خالفهم وأدبارهم يبعث وهو بين الثلاثين ألى الأربعين" ذلك يوم الخروج – ص 66

42/ عن جابر بسنده عن الإمام الباقر عليه السلام أنه قال: " القائم رجل من ولد الحسين يصلح الله له أمره فى ليلة, فما أشكل على الناس من ذلك ياجابر فلا يشكل عليهم ولادته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ووراثته العلماء عالماً بعد عالم , فإن أشكل هذا كله عليهم فإن الصوت من السماء لايشكل عليهم , إذا نودي بإسمه وإسم أبيه وأمه"

البحار –ج- 52- ص 239

إن المنادى بإسمه وإسم أبيه وإسم أمه هو شخص سليمان ابو القاسم موسى المسيح عيسى أبن مريم بذاته قائم أهل البيت الحجة المنتظر فلا ينسب شخص الى أمه غير المسيح إبن مريم , فإنتظروا الفرج عندما تسمعون النداء عبر وسائل الإعلام والبث الفضائى

 

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم

المسيح المهدى المحمدى

سليمان أبو القاسم موسى

المجلد – 6/5/2010م - الموافق / جمادي الأول 1431هـ